إجتماع رؤساء الأندية برئس الإتحادية حبيب لبان / إنطلاق البطولة يوم 5 أكتوبر

من خلال الإجتماع الذي إنعقد صبيحة اليوم  الموافق ل 4 سبتمبر 2018 بمقر الإتحادية الجزائرية لكرة برئاسة السيد حبيب لبان بمختلف رؤساء الأندية تبين أن أغلبية الأندية الناشطة بالقسم الممتاز أكابر رجال تعاني من مشاكل مالية حادة ما حرمها من بداية تحضيراتها للموسم الجديد 2019/2018.

 الإجتماع شهد غياب كل من رؤساء أو ممثلي النوادي التالية : شباب شلغوم العيد، مولودية سعيدة، إتحاد ورقلة، الشبيبة الرياضية الساورة، أولمبي الواد الذين إعتذروا مسبقا عن حضور الإجتماع الذي جرت وقائعه في ظروف جد عادية.

في كلمته الافتتاحية ، رحب رئيس الاتحاد الجزائري بجميع الحضور قبل قراءة جدول الأعمال ، ثم تحول بشكل رئيسي إلى الصعوبات المالية للأندية المعنية ، كما تحدث أيضا على صيغة المنافسة التي ستعتمد هذا الموسم.

و حول مائدة مستديرة  كشف كل ممثل عن شكواه ، ثم عاد السيد حبيب لبان إلى فهم الجميع. وحث الحضور الحاضرين وخاصة الذين يعيشون مع هذه المشاكل المالية على بذل الجهود للتسيير  للموسم 2019/2018.  ثم اقترح تاريخ 5  أكتوبر لبداية البطولة و هذا القرار جاء بموافقة جميع النوادي. ليقترح بعدها رئيس الاتحاد بالتشاور مع الجميع ، الصيغة المنافسة  التالية:

مجموعتان من ثمانية فرق يلعب كل منهما المرحلة الأولى من البطولة. في نهاية هذه المرحلة الأولى، سيتم الحفاظ على نقاط بالشكل التالي (2 ، 1 ، 0 ، 0).

خلال المرحلة الثانية ، ستكون هناك لقاءات ذهابا و إيابا و لكن الأندية التي التقت في المرحلة الأولى ، لن تلتقي في المرحلة الثانية. على أي حال ، سيتم اقتراح هذه الصيغة على الجمعية العامة لتأييدها. في اجتماع عام سيعقد قبل 5 أكتوبر، حسب قول رئيس الاتحادية.

                     

في نهاية الجلسة ، تم إجراء سحب لتحديد المجموعات التي سيلعب فيها كل من الصعيدين الجديدين شبيبة الساورة و أولمبي مدينة عنابة. و عليه ستلعب شبيبة الساورة في المجموعة الأولى رفقة كل من المجمع البترولي ، وفاق عين توتة، شباب براقي، إتحاد آرزيو، شباب شلغوم العيد، شباب الحروش و نادي الأبيار.في حين سيتكون المجموعة الثانية مكونة من  شباب برج بوعريريج، أمل سكيكدة، شباب ميلة، إتحاد ورقلة، مستقبل بلدية تاجنانت، أولمبي الوادي، مولودية سعيدة باللإضافة للصعيد الجديد أولمبي مدينة عنابة.